منتديات الحاسوب والنت
 
البوابةالرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» بسألك سؤال يادنيا .. وبصرـآحـ~ـه جاوٍبينـ~ـي
الخميس مارس 11, 2010 7:09 am من طرف سلاف ابراهيم بلهواري

» لتكوني جذااااااااااااااااااااااااابه ..
الخميس مارس 11, 2010 7:06 am من طرف سلاف ابراهيم بلهواري

» السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الخميس مارس 11, 2010 7:01 am من طرف سلاف ابراهيم بلهواري

» الزوج بعد 6 أسابيع....6 أشهر...6 سنوات
الإثنين أكتوبر 26, 2009 8:14 am من طرف Miss _Hidou

» يا رب تعجبكم مواضيعي
الأحد أكتوبر 25, 2009 5:13 pm من طرف Ahmed ()()()

» ’,,’ورق العنب ’,،’
الأحد أكتوبر 25, 2009 4:14 pm من طرف Ahmed ()()()

» انت هو مطري.............
الأحد أكتوبر 25, 2009 4:12 pm من طرف Ahmed ()()()

» صرخة قلم ... فى لحظة الم
الأحد أكتوبر 25, 2009 4:06 pm من طرف Ahmed ()()()

» زوايــــــآآ من .•● { ح ــيآإآتـي
الأحد أكتوبر 25, 2009 4:03 pm من طرف Ahmed ()()()

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
أحمد عطار
 
سلاف ابراهيم بلهواري
 
Miss _Hidou
 
حبيبتي الجزائر
 
عاشقة الجزائر
 
rahma
 
زهور
 
karima
 
youssef_sofiki
 
A.Hasnae
 

شاطر | 
 

 من روائع الشعر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حبيبتي الجزائر
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 313
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 01/07/2009

مُساهمةموضوع: من روائع الشعر   الأربعاء يوليو 01, 2009 10:03 am

من روائع الشعر
الاصمعي و صوت صفير البلبلي
يحكى أن الخليفة العباسي أبا جعفر المنصور كان بخيلا في إنفاق المال العام على رعيته خاصة الشعراء منهم فلجأ الى حيلة ماكرة وهي أن يتحداهم بأن يأتوا بقصيدة لم يسمعها من قبل فيدفع لهم مقابل وزن ما نقشت عليه ذهبا ، فطفق الشعراء ينظمون القصائد وفي كل مرة يخفقون لأن الخليفة يحفظ القصيدة من المرة الأولى وغلامه من المرة الثانية و جاريته من المرة الثالثة فبمجرد ما تلقى عليه القصيدة يحفظها ثم يعيدها فيحفظها الغلام فيعيدها فتحفظها الجارية وهكذا يخسرالشاعر لأن هناك من يحفظها. يئس الكل ولم يجدوا السبيل فالتقاهم الأصمعي وقال: مالكم مكتئبون؟ قالو:إنا ننضم القصيدة بالليل، و بالنهار نجد الناس لها حافظين.فقال: تلك حيلة الخليفة حتى لا يعطيكم من المال العام. فنضم قصيدة غريبة الألفاظ , صعبة الكلمات سماها صوت الصفير البلبلي وقصد الخليفة ملثما. قال من أنت؟ قال :شاعر أعرابي ,أسكن الموصل جئتك بقصيدة صوت صفير البلبلي فقال: ألقها.فقال:


ــــوت صفــــير البلبــــلي *** هيـــــــج قلبـي الثملـي
فانزعج الخليفة ولم يفهم شيئا فأكمل:
المـــــــاء والزهر معا *** مــــع زهرِ لحظِ المٌقَلي
و أنت يا ســـــــــيدَ لي *** وســــــيدي ومولي لي
فكــــــــم فكــــم تيمني *** غُـــزَيلٌ عقــــــــــيقَلي
قطَّفتَه من وجــــــــــنَةٍ *** من لثم ورد الخــــجلي
فـــــــقال لا لا لا لا لا *** وقــــــــد غدا مهرولي
والخُـــــوذ مالت طربا *** من فعل هـــذا الرجلي
فــــــــولولت وولولت *** ولـــــي ولي يا ويل لي
فقلت لا تولولـــــــــي *** وبيني اللؤلؤ لــــــــــي
قالت له حين كـــــــذا *** انهض وجــــــد بالنقلي
وفتية سقــــــــــــونني *** قـــــــــهوة كالعسل لي
فازداد انزعاج الخليفة وأراد أن يقوم من مجلسه فأكمل:
شممـــــــــــتها بأنافي *** أزكـــــــى من القرنفلي
في وســط بستان حلي *** بالزهر والســـــرور لي
والعـــود دندن دنا لي *** والطبل طبطب طب لـي
طب طبطب طب طبطب *** طب طبطب طبطب طب لي
والسقف سق سق سق لي *** والرقص قد طاب لي
شـوى شـوى وشــــاهش *** على ورق ســـفرجلي
وغرد القمري يصـــــيح *** ملل فـــــــــــي مللي
ولــــــــــــو تراني راكبا *** علــــى حمار اهزلي
يمشي علــــــــــــى ثلاثة *** كمـــــشية العرنجلي
والناس ترجــــــــم جملي *** في الســوق بالقلقللي
والكـــــــــل كعكع كعِكَع *** خلفي ومـــن حويللي
لكـــــــــــن مشيت هاربا *** من خشـــية العقنقلي
إلى لقاء مــــــــــــــــلك *** مــــــــــعظم مبجلي

يأمر لي بخـــــــــــــلعة *** حمـــراء كالدم دملي
اجــــــــــــر فيها ماشيا *** مبغــــــــــددا للذيلي
أنا الأديب الألمــعي من *** حي ارض الموصلي
نظمت قطــــعا زخرفت *** يعجز عنها الأدبو لي
أقول في مطلعــــــــــها *** صوت صفير البلبلي




فحينها نادى غلامه وقال له أتحفظ منها؟ قال: ما سمعتها قط. فقال: وأنت يا جارية؟ قالت :ولا أنا. فقال له أحضر ما نقشتها عليه. قال : هو لوح رخام ورثته عن أبي لا يحمله إلا عشرة من الجند. فأحضروه ووزنوه فقدر مقابل وزنه كل ماتحويه الخزنة. فقال الوزير: يا مولاي ما أظنه إلا الأصمعي. فقال المنصور: اكشف عن وجهك يا أعرابي. فأزال لثامه. فقال أبو جعفر: أتفعل ذلك بمولاك يا أصمعي؟ قال :قد قطعت رزق الشعراء بفعلك هذا. فقال: أعد المال يا أصمعي. قال: لا أعيده. قال الخليفة: أعده. قال الأصمعي: بشرط. قال :فما هو؟ قال: أن تعطي الشعراء على نقلهم ومقولهم. قال الخليفة: لك ما تريد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أحمد عطار
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 717
العمر : 33
الموقع : http://attar.yoo7.com
تاريخ التسجيل : 19/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: من روائع الشعر   الأحد يوليو 05, 2009 1:44 am

والله الأصمعي ذكي كتييييير
وفرغ خزائن الدولة بعصره

الله يعطيكي العافية

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://attar.yoo7.com
 
من روائع الشعر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Attar :: قسم الأدب والشعر :: منتدى الشعر-
انتقل الى: